استضافت "فالكن سيتي أوف وندرز"، الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري، مؤخراً وفداً رفيع المستوى من ممثلي وسائل الإعلام من هونج كونج، في زيارة للاطلاع على فرص الاستثمار المتاحة في المشروع الضخم "فالكن سيتي أوف وندرز" والتعرّف عن كثب على مراحل تطويره والإمكانيات الاستثمارية الإقليمية والعالمية المتاحة والدور المحوري للمشروع في الارتقاء بمكانة دبي كمركز رائد للتطوير العقاري على الخارطة العالمية.

وتخللت الزيارة جولةً في كافة مراحل المشروع المتعدد الأغراض للاطلاع على جميع المكوّنات والمرافق الجاري تطويرها تحت رؤية مبتكرة تتمثّل في "العالم في مدينة". وكان في استقبال الوفد الزائر السيد الحارث بن سالم الموسى، نائب رئيس مجلس الإدارة ونائب المدير العام لشركة "فالكن سيتي أوف وندرز"، الذي استعرض نموذجاً شاملاً للمشروع مع التركيز بشكل خاص على أهم النقاط والركائز الأساسية التي تجعل من المشروع واحداً من أبرز المشاريع العقارية الضخمة والعالمية المستوى في دبي.

ورحّب الموسى بزيارة الوفد الإعلامي، قائلاً: "شكّلت هذه الزيارة فرصة ممتازة لنا لاستعراض الدور الهام لمشروعنا في رسم ملامح مستقبل القطاع العقاري في دبي والمنطقة ككل. ونحن نتطلّع قُدماً لترسيخ أواصر العلاقات مع المستثمرين في هونج كونج، ولتفعيل قنوات التواصل والتعاون فيما بيننا للعمل على تقديم خدماتنا وعروضنا بما يتناسب مع احتياجات ومتطلّبات السوق هناك والذي يضم شريحة كبيرة من أهم المستثمرين العقاريين في العالم."

وتأتي زيارة الوفد الإعلامي في إطار سلسلة من المبادرات الاستراتيجية التي تقوم بها شركة "فالكن سيتي أوف وندرز" لتعزيز حضورها العالمي على الخارطة الاستثمارية، خاصة في ظل ارتفاع معدّلات إقبال المستثمرين من الصين وهونج كونج في دبي. وتُعتبر المشاركة في فعاليات "معرض دبي العقاري في هونج كونج" المتوقع انعقاده في أواخر الشهر الجاري جزءاً من هذه المبادرات الاستراتيجية.

ويُعد مشروع "فالكن سيتي أوف وندرز"، الذي يغطي مساحة تتجاوز 41 مليون قدم مربّع، مجمّعاً سكنياً وسياحياً وترفيهياً ضخماً يتّخذ شكل الصقر، الذي يُمثل شعار دولة الإمارات ويرمز إلى عراقة التراث الثقافي الإماراتي. ويحتضن المشروع العملاق حضارات العالم التي تمثّل "عجائب الدنيا"، بما في ذلك برج بيزا المائل والأهرامات وبرج إيفل وحدائق بابل المعلّقة وغيرها.