وصل الفنان والمطرب التونسي الكبير صابر الرباعي إلى الشارقة يوم أمس استعداداً لمشاركته في أولى حفلات مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية، الذي ينظمه مركز فرات قدوري للموسيقى، برعاية هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، وتقام دورته الثالثة خلال الفترة من 7-12 يناير الجاري.

وكان في استقبال الفنان صابر الرباعي فور وصوله إلى مقر إقامته في الشارقة، كل من الفنان فرات قدوري، مدير مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية، وخالد إبراهيم القصير، المنسق العام لمهرجان الشارقة للموسيقى العالمية، وعدد من فريق عمل المهرجان.

وأعرب الفنان صابر الرباعي عن سعادته بهذه الزيارة الأولى له إلى الشارقة، التي وصفها بعاصمة الثقافة الهادفة والفن الراقي، والمدينة التي تلتقي فيها الثقافات والحضارات وتتعايش مع بعضها البعض في أجواء من التفاهم والمحبة والاستقرار، وأكد أنه سعيد بمشاركته في الدورة الثالثة من مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية.

وقال الرباعي: "سأقدم لجمهوري العزيز في الشارقة ودولة الإمارات مزيجاً من الأغنيات الجديدة والقديمة، أعبّر من خلالها عن محبتي لهم، وعن فرحتي بالتواجد بينهم على مسرح المجاز الذي يعتبر أيقونة ثقافية وفنية ومعمارية في المنطقة، وأتمنى أن يجد عشاق الموسيقى والطرب العربي الأصيل ما يشبع أذواقهم من الأغنيات والألحان الجميلة".

وسيلتقي الفنان التونسي جمهوره على مسرح المجاز في الساعة التاسعة من مساء يوم الخميس، السابع من يناير 2016، في حفلة يتوقع أن تشهد حضوراً كبيراً من قبل محبي النجم الكبير وعشاق الطرب الأصيل، والذين سيحظون بفرصة لقاء فنانهم المحبوب للمرة الأولى في إمارة الشارقة.

وتتوفر تذاكر حفلة صابر الرباعي بخمس فئات: 200 درهم، و300 درهم، و400 درهم، و600 درهم، و800 درهم، ويمكن شراء التذاكر من أقسام خدمة العملاء في القصباء، ومسرح المجاز، وواجهة المجاز المائية، وأيضاً من خلال الموقع الإلكتروني www.ticketmaster.ae

ويعتبر صابر الرباعي أول فنان من جيله، والرابع بعد عبد الحليم، وأم كلثوم, ووردة، يقف على مسرح الأولمبيا الشهير في باريس عام 2008، والذي غنت عليه أسماء عالمية شهيرة من كافة دول العالم. وسبق له إصدار نحو 15 ألبوماً، أشهرها "حيّروني"، و"سيدي منصور"، وعللي جرى"، و"شارع الغرام"، و"أتحدى العالم"، و"واحشني جداً".

وفاز الرباعي بجائزة "الميكروفون الذهبي" عام 1997 عن أغنيته "صرخة"، ومنح لقب أفضل مطرب عربي في لبنان عام 2004 عن ألبوم "أتحدى العالم"، وكذلك عام 2006 عن ألبوم "أجمل نساء الدنيا". وفي عام 2007 منحته مجلة "شاشتي" المصرية لقب "أمير الطرب العربي"، كما فاز بلقب أفضل مطرب عربي في موريكس دور 2012 عن "ألبوم صابر 2011"، ونال جائزة أفضل مطرب عربي في مهرجان بياف بلبنان عام 2015.

وكان مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية قد انطلق في نسخته الأولى بداية العام 2014 بتنظيم مركز فرات قدوري للموسيقى وبرعاية هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير )شروق(، وأقيمت فعالياته في القصباء، ونظراً للنجاح الكبير والاقبال الجماهيري على المهرجان، تقرر توسيعه في الدورة الثانية ليشمل خمسة مواقع في إمارة الشارقة، هي مسرح المجاز، وواجهة المجاز المائية، والقصباء، وقلب الشارقة، وجزيرة العلم.

ويسعى مركز فرات قدوري للموسيقى من خلال إقامة هذا المهرجان، الأول من نوعه في إمارة الشارقة، إلى تعزيز الحضور الثقافي والفني للإمارة ولدولة الإمارات العربية المتحدة، وتعريف المجتمع الإماراتي بمختلف الثقافات الموسيقية حول العالم، وتوفير منتج ثقافي فني سياحي يضاف إلى رصيد الإمارة الكبير في هذا المجال، من خلال تنظيمها واستضافتها لعدد من أبرز المهرجانات والمعارض الفنية والثقافية والتراثية على مدار العام.