كشف تقرير صادر عن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ان مجموع البلاغات التي تلقتها خلال ليلة رأس السنة الميلادية في الفترة الزمنية من الخامسة مساء يوم 31 ديسمبر 2015  وحتى الخامسة من صباح اليوم الأول من يناير 2016  بـلغ  717 بلاغا  في عموم إمارة دبي مقارنة بـــ  679 بلاغا خلال رأس السنة الماضية 2014  في حين بلغت البلاغات التي استجابت لها المؤسسة في محيط منطقة برج خليفة 267 حالة .

وقال خليفة بن دراي المدير التنفيذي للمؤسسة ان  سرعة الاستجابة في 75% من تلك البلاغات  كانت اقل من 8 دقائق وهو المعدل العالمي للاستجابة في مثل هذه الظروف .

 واوضح بن دراي ان  التنظيم الجيد ووجود مركبات الاسعاف في محيط برج خليفة وما حوله من مناطق مكتظة بالمحتفلين كانا سببا في سرعة الاستجابة للحالات والتعامل الفعال مع كل حالة حسب درجة الاصابة  لافتا إلى ان الاحتفالات مضت هادئة بفضل الالتزام بالنصائح والارشادات وتعاون الشركاء في الهيئات والدوائر الحكومية الأخرى الأعضاء في لجنة تأمين الفعاليات بإمارة دبي.

وقال بن دراي ان بلاغات رأس السنة تراوحت بين الاصابات البسيطة     والمتوسطة    وأوضح ان النسبة الأكبر من هذه الإصابات كان   لأشخاص يعانون بالأصل أمراضا لا يستحسن معها التواجد في أماكن الإزدحام كضيق التنفس إضافة إلى حالات إغماء وكدمات وجروح خفيفة .

وكانت المؤسسة قد قامت  بتأمين  17 فعالية متنوعة بهذه المناسبة  وتفعيل كل النقاط الاسعافية البالغ عددها  76 نقطة في اطراف الامارة وفي المناطق الحيوية والاستراتيجية  والطرق الداخلية والخارجية  وووضعت  44  نقطة اسعاف متحركة  اضافية  في منطقة الاحتفالات و قامت بتفعيل خطة ادارة  الازمات   التي وضعت للتنفيذ في مثل هذه الظروف .