تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي أعلن مجلس دبي الرياضي عن إطلاق مشروع استراتيجية دبي للرياضة 2016-2021 ، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بفندق انتركونتننتال فيستيفال سيتي، وتحدث فيه سعادة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي وسعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي وسعادة مريم الحمادي عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي رئيس لجنة التخطيط الاستراتيجي بالمجلس.

وتم خلال المؤتمر الصحفي استعراض الملامح الرئيسية للخطة الاستراتيجية لمجلس دبي الرياضي 2016-2021 ، والتي تنبثق من خطة دبي 2021 وتتوافق معها، وتسعى لتحقيق مجموعة أهداف أهمها تسريع عجلة التنمية في القطاع الرياضي وتعزيز مكانة دبي كوجهة رياضية مفضلة عالمياً، إضافة إلى خلق بيئة رياضية شاملة تلبي متطلبات كل أفراد المجتمع.

وأشارت مريم الحمادي عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي رئيس لجنة التخطيط الاستراتيجي خلال حديثها في المؤتمر الصحفي إلى أن خطة دبي 2021 تنظر إلى مستقبل الإمارة من خلال منظورات شاملة ومتكاملة، تمت ترجمتها الى ستة محاور يعتبر كل واحد منها عنواناً رئيساً لمجموعة من الغايات الرئيسية على مستوى دبي، وتشكل في مجملها تطلعات المدينة المستقبلية نحو العام 2021.

 ومن اهم المحاور ان تكون دبي موطناً لأفرادٍ مبدعين وممكَّنين، ملؤُهم الفخرُ والسعادة، يعيشون في مجتمعٌ متلاحمٌ ومتماسك و متنوع يتبنى قيما انسانية مشتركة، وان تكون المكانُ المفضل للعيش والعمل، والمقصدُ المفضّلُ للزائرين، ومدينة ذكية و مستدامة، ذات بيئة حضرية آمنة وموثوقة،  تتمتع بنمو اقتصادي مستدام وتكون محور رئيس في الاقتصاد العالمي ، في ظل حكومة رائدة ومتميزة سباقة ومبدعة في تلبية حاجات الفرد والمجتمع.

وقالت: " استمدت الخطة الاستراتيجية لمجلس دبي الرياضي محاورها من خطة دبي 2021 ، حرصا على المساهمة بشكل فعال في تحقيق رؤية دبي 2021، من خلال تبنيه لخطة استراتيجية تهدف إلى تحقيق رؤيته في بناء مجتمع رياضي متميز".

مرتكزات الخطة

ترتكز استراتيجية مجلس دبي الرياضي للفترة 2016-2021 على 13 مرتكزاً لضمان تحقيق التنمية الشاملة في الإمارة والمحافظة على الإنجازات التي حققتها الخطة الاستراتيجية 2011 – 2015، التي اسهمت في تعزيز تنمية القطاع الرياضي في دبي ومهدت الطريق نحو تطوير استراتيجية جديدة للرياضة في دبي.

ومن أهم مرتكزات الخطة الاستراتيجية الجديدة تحقيق السعادة للمجتمع من خلال الرياضة والاهتمام بفئات ذوي الاعاقة والمرأة، وتوفير الرعاية المتكاملة للمواهب الرياضية ودعم الكوادر الوطنية في التمثيل بالاتحادات الرياضية، ودعم الإبداع والابتكار كركائز هامة لتحقيق المركز الأول في المجال الرياضي.

كما ترتكز الخطة الاستراتيجية للمجلس على دعم المدينة الذكية الرياضية، والتحول المتدرج وصولاً للقطاع الرياضي الذكي، تفعيل شراكات التعاون مع المؤسسات الرياضية المحلية والدولية، استدامة تنمية السياحة الرياضية باستقطاب الفعاليات ذات الصدى العالمي، الاستثمار في البنية الرياضية المتخصصة، تطوير الألعاب الرياضية بمختلف فئاتها، وتمكين نظام الاحتراف وصناعة الأبطال، وحوكمة المؤسسات الرياضية وفض النزاعات الرياضية داخلياً.

مراحل تطوير المشروع

حدد مجلس دبي الرياضي يوم 25 فبراير 2016 موعداً للإعلان عن الخطة الاستراتيجية، التي ستمر بمجموعة من المراحل الرئيسية لتطويرها، وتبدأ باطلاق المشروع ، ثم إجراء عدد من المقابلات مع الشركاء والمتعاملين لأخذ وجهات نظرهم بهدف القيام بعملية التقييم الداخلي، وإطلاق حملة التواصل الاجتماعي من أجل إشراك أفراد المجتمع، من خلال الوسم المخصص.

كما سيتم تنظيم مختبرات الابتكار لتطوير الموضوعات والأهداف الاستراتيجية الذكية، وتحديد مؤشرات الأداء الرئيسية، فيما تشهد فترة ما قبل الاعلان الرسمي عن الاستراتيجية تنظيم خمس ورش عمل تركز على تخطيط وسائل التواصل الاجتماعي المستخدمة، تطوير المبادرات والبرامج لتحقيق نتائج استراتيجية، ووضع مسودة القيم والرسالة والرؤية.

مطر الطاير: حرصنا على اشراك الجمهور

استهل سعادة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي حديثه في المؤتمر الصحفي برفع أسمى آيات التهاني والتبريكات الى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" لمناسبة عيد الجلوس العاشر وتولي سموه مقاليد الحكم في إمارة دبي و اختياره نائبا لرئيس الدولة ورئيسا لمجلس الوزراء.

كما رفع سعادة مطر الطاير أسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، على قيادته لمجلس دبي الرياضي وتوجيهاته التي أصبحت منهاج عمل، ورسمت آفاق النجاح الذي بلغه المجلس خلال السنوات العشر الماضية.

وقال: "حرصنا ان تكون الخطة الاستراتيجية الجديدة للمجلس للخمس سنوات المقبلة، منبثقة من الخطة الاستراتيجية لدبي 2021 ومنسجمة معها، لتسهم في تحقيق أهدافها من أجل خدمة الوطن وأفراد المجتمع وتحقيق التنمية المستدامة، وجعل الرياضة أسلوب حياة".

وأضاف: "يسرنا أن يتم اليوم إعلان مبادرة هي الأولى من نوعها على صعيد وضع الخطط الاستراتيجية الرياضية ، وذلك من خلال اشراك الجمهور في تحديد حاجاته للقطاع الرياضي، وهي المبادرة التي تأتي من ايماننا بدور أفراد المجتمع في رسم صورة المستقبل المنشود".

سعيد حارب يستعرض مسيرة دبي الرياضية

استعرض سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي خلال حديثه في المؤتمر الصحفي مسيرة الرياضة في دبي والتطور الكبير الذي شهدته خلال 44 عاماً من عمر الاتحاد، بفضل الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة للدولة التي حولت دولة صغيرة في قلب الصحراء إلى مكان يقصده كل سكان العالم.

وأوضح سعيد حارب ان دبي أصبحت مدينة الرياضة العالمية باستقطابها لأكبر البطولات في مختلف الألعاب الرياضية، إضافة الى استقبال عدد كبير من مشاهير العالم من الرياضيين من مختلف الفئات، مشيرا إلى ان ما توفره دبي من مرافق رياضية مميزة وبيئة جاذبة جعلها محطة رياضية مهمة في العالم.

وقال: "بدأ مجلس دبي الرياضي مسيرته بتنظيم عدد محدود من الأحداث الرياضية، ومع التطور الكبير الذي شهده المجلس خلال عشر سنوات وصل عدد الفعاليات المنظمة الى 400 فعالية، ومع نهاية السنة العاشرة من عمر المجلس في 2015 ونحن نحتفل بالذكرى 44 للاتحاد تحتضن دبي 444 فعالية رياضية".

وأضاف: "سنسعى من خلال الاستراتيجية الجديدة لمجلس دبي الرياضي إلى تحقيق مزيد من التجويد في العمل وفي تنظيم الفعاليات، لتكون دبي مركزا للرياضة العالمية ومكانا مفضلا لكل من يفكر في تنظيم حدث رياضي ناجح".

دبي نبض الرياضة

إيماناً من مجلس دبي الرياضي بأهمية مشاركة جميع أفراد المجتمع بمختلف فئاته ومساهمته في إعداد الخطة الاستراتيجية للمجلس فقد تم إطلاق حملة عبر وسائل التواصل الاجتماعي تتيح لجميع سكان دبي المشاركة بآرائهم وأفكارهم من خلال الوسم (#دبي_نبض_الرياضة)، وقام سعادة مطر الطاير بإطلاق أول تغريدة على حساب مجلس دبي الرياضي الرسمي بموقع تويتر قائلاً فيها: "يسعدني دعوة كافة فئات المجتمع للمشاركة في تطوير استراتيجية دبي للرياضة 2016 - 2021 من خلال حملة #دبي_نبض_الرياضة".