بتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، ورئيسة مجلس إدارة نادي سيدات الشارقة، تقرر تكليف سعادة ندى عسكر النقبي رئيس اللجنة التنفيذية لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، ومدير الدورة، بتولي منصب نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للدورة.

وأكد الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، أن تكليف ندى النقبي بهذا المنصب هو تقديراً للمجهود الكبير والدور الفعال الذي تقوم به، وأنه إستناداً إلى منصبها كرئيس للجنة التنفيذية، وإدارتها للدورة العربية، متمنياً لها كل التوفيق والنجاح، بالمهام الجديدة المسندة لها.

من جهتها أعربت ندى النقبي عن فخرها واعتزازها بتكليفها بهذا المنصب الجديد، مؤكدة أنه تكليف وليس تشريف، مشيرة إلى أنه يرفع من المسؤولية الملقاه على عاتقها، في المساهمة مع اللجنة المنظمة، في خروج دورة الألعاب لأندية العربية للسيدات، في أبهى حلة، ومتمنية أن تكون عند حسن ظن سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي.

وتابعت: "نعمل جميعاً من أجل هدف واحد، وهو تشريف إمارة الشارقة، ودولة الإمارات، في تنظيم حدث استثنائي، يليق بالسمعة الطيبة والمرموقة التي تتمتع بها، خصوصاً أنها المرة الثالثة التي نقوم فيها بتنظيم هذا الحدث الكبير".

وأضافت: "بدأ العد التنازلي لإنطلاق دورة الألعاب الثالثة للأندية العربية للسيدات، التي تُقام في الفترة من 2-12 فبراير المقبل، ولقد رفعنا درجة الإستعدادات، من أجل الوصول إلى أعلى درجات الجاهزية، قبل انطلاق العرس العربي في الإمارة الباسمة".

يشار إلى أن ندى عسكر النقبي تدرجت في العديد من المناصب الرياضية مما أكسبها خبرة عملية كبيرة في هذا المجال، فهي مدير إدارة رياضة المرأة بالشارقة منذ العام 2008 حتى تاريخه، والأمين العام لجائزة الشارقة للأسرة الرياضية منذ 2012، ورئيس اللجنة التنفيذية ومدير دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات منذ 2012 وحتى الآن، كما أنها عضو مجلس إدارة لجنة الإمارات للرياضة النسائية منذ عام 2009، ورئيس اللجنة النسائية بالاتحاد العربي للكاراتيه وعضو في منتدى الشارقة للتطوير منذ التأسيس، ورئيس لجنة العلاقات العامة للمسيرة الشعلة لدورة الألعاب الآسيوية – الدوحة 2006.

وبقدرتها التنظيمية البارزة ساهمت النقبي خلال مسيرتها العملية في تنظيم العديد من البطولات المحلية، الأقليمية والدولية مما عزز من خبراتها العملية، فشاركت في تنظيم "منافسات دول الخليج" كمشرفة عامة لكافة الوفود المشاركة في عام 2003، و رئيس لجنة التنسيق الإداري عام 2005، وائبب مدير الدورة في عام 2007. كما شاركت في تنظيم بطولة الأندية العربية الثالثة عشر لكرة السلة عام 2006.

وخلال مسيرة عملها حصلت على العديد من الجوائز أبرزها حصولها على وسام الأداء و التميز لعام 2012 من قرينة صاحب السمو  حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، ورئيس مجلس إدارة نادي سيدات الشارقة، ووسام العطاء الرياضي للقياديات الرياضية في إمارة الشارقة 2012، كما حصلت على وسام الشيخة جواهر القاسمي للعطاء والتميز خلال اليوبيل الفضي لنادي سيدات الشارقة في عام 2004، ونالت جائزة كأس التفوق الثقافي عن فئة النادي المثالي من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة 2015، وجائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة الرياضية فئة تطوير الناشئات2013، وجائزة الأداء الرياضي المتميز لعام 2010 في نادي سيدات الشارقة من قبل الشيخة بدور القاسمي نائب رئيس مجلس إدارة نادي سيدات الشارقة، وجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي لعام 2009 وجائزة الموظف المتميز في حكومة الشارقة في مارس 2005.