يبحث معظم الناس خلال شهر رمضان الفضيل عن النكهات المنزلية التقليدية، الحافلة بذكريات الطفولة ومرحلة الشباب مع أفراد العائلة والأسرة. ويوفرّ فندق كراون بلازا لضيوفه هذه الرحلة الحالمة الغنية بأجمل ذكريات المنزل والعائلة من خلال أطباق الشيف الياس الشهية التي تحمل اللمسة المنزلية المُميّزة .

بدأ الشيف الياس رحلة العمل في فندق كراون بلازا دبي مع افتتاح الفندق في أغسطس عام 1994، كمساعد للشيف، ليصبح بذلك موطنه المُفضل، والمكان الذي يشهد أروع إبداعاته الابتكارية في مجال فن الطهي المُتألق.

ويأتي الإبداع والإلهام من خلال الشغف المُطلق والحب الذي يحمله الشيف الياس لفنون الطهي، مع التركيز على حواس اللمس، الشم والذوق، وحتى الاستماع إلى صوت الطعام لإنشاء أطباق مثالية، شهية ورائعة.

يمكن للضيوف الاختيار بين الاستمتاع بتجربة طعام عائلية حميمة في مطعم الدانة أو تناول العشاء مع مجموعات أكبر في قاعة الجميرا. وتحفل قوائم الإفطار والسحور في الفندق بالعديد من الأطباق الرمضانية التقليدية جنباً إلى جنب مع أشهى المأكولات العالمية، غير أن المُقبلات الشرق أوسطية الشهية، مع طبق وجبة الأوزي، جنباً إلى جنب مع أطباق اللحوم والمرق المتنوّعة اللذيذة، لاتزال تحظى بالشعبية والأولوية عند تناول الإفطار الرمضاني.

كما يحفل بوفيه الإفطار الرمضاني في فندق كراون بلازا بأطباق شهية ورائعة تحفل بخبرة الشيف الياس المُكتسبة من مجموعة واسعة من ثقافات وفنون الطهي المحلية، العربية والعالمية. حيث سيتمكّن الضيوف من الاستمتاع بالأطباق الرمضانية التقليدية المُفضلة التي تتميّز بها بعض أشهر المطاعم الحائزة على الجوائز في الإمارات، بما في ذلك: الأطباق اليابانية الشهية، طبق الكاري من واغاماما، لحم البقر ترياكي من ساكورا، وفخذ لحم الحمل المطهو في فرن الخشب الصيني التقليدي داخل مطعم تريدير فكس، جنباً إلى جنب مع تجربة التقنيات الأصيلة والتقليدية في إعداد الأطباق اللبنانية من فريق الطهي الشهير في مطعم التنور.

كما يمكن لعشاق السهرات الرمضانية الساحرة، ومحبي الاسترخاء مع وجبة السحور وأشهى النكهات، توسيع تجربتهم مع قائمة سحور لبنانية أصيلة حسب الطلب في مطعم التنور. مع الاستمتاع بالترفيه الحيّ من عازف العود بسعر يبدأ من 60 درهم.