نظم المستشفى السعودي الألماني دبي أول مؤتمر دولي عن الجودة في قطاع الرعاية الصحية الأولية في مقر المستشفى بالبرشاء الثالثة.

وشكل المؤتمر منصة فريدة لتبادل الآراء والمعارف وطرح الأفكار البناءة التي تسهم في رعاية المرضى والحفاظ على حياتهم إلى جانب استعراض أفضل الممارسات والخبرات والمبادرات الخلاقة في مجال سلامة المرضى. ويهدف هذا المؤتمر إلى اعتماد مبادئ توجيهية وأطر قياسية موحدة لتمكين تحسين الجودة وقياس جودة الخدمة بشكل مستمر لدى مقدمي الرعاية الصحية. ويهدف المؤتمر أيضاً إلى ضمان توعية المرضى والناس عموماً بأهمية جودة خدمات مقدمي الرعاية الصحية حتى تحقق الغاية المثلى من العلاج والوصول لتحقيق تطلعات المرضى وعوائلهم .

وقالت الدكتورة ريم عثمان المديرة التنفيذية للمستشفى أنه "إيمانا منا في السعودي الالماني  بأهمية تطوير القطاع الصحي حرصنا على أن تكون جودة الرعاية الصحية محور تطوير نظامنا الصحي الذي يعمل على خلق إطار تنظيمي فعّال لضمان جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى". مؤكدة أن هذا  المؤتمر يعد إحد أبرز المبادرات الاستراتيجية  في هذا الصدد  معتبرة إياه منصة مثالية لتبادل أفضل الخبرات والتجارب والممارسات المحلية والإقليمية والدولية في مجال إدارة الجودة و سلامة المرضي، بالإضافة إلى تسليط الضوء على أبرز القضايا المرتبطة به، والوقوف على أهم التحديات التي تواجهه، ووضع الحلول المناسبة لتجاوزها.

                        وأوضحت الدكتورة ريم عثمان أن  مجموعة مستشفيات السعودي الألماني دأبت منذ نشأتها  على تنظيم مثل هذه المؤتمرات المتخصصة إيمانا منها بأهمية التعليم المستمر والتدريب المتواصل في بناء شخصية قيادية واعية تنظر للمستقبل بعين الطموح وتسير بخطى ثابتة نحو التكامل الثقافي والنمو المعرفي القائم على  قواعد علمية راسخة بهدف تحقيق خدمة المجتمع وإعلاء مصلحة الوطن وإسعاد مواطنيه .