تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ينطلق في الساعة الثامنة صباح غد الأحد (27 ديسمبر 2015)، مؤتمر دبي الرياضي الدولي الذي انضم إلى "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية"، وينظمه مجلس دبي الرياضي للعام العاشر على التوالي، بمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين وصناع القرار والنجوم في عالم كرة القدم، وفي مقدمتهم الأمير علي بن الحسين، ويحتضن فعالياته فندق منتجع جميرا – قاعة الجوهرة.

ويأتي المؤتمر الذي يقام تحت شعار(تحديات وانجازات) ويستمر ليومي 27 و28 ديسمبر 2015، ليتناول آخر المستجدات في عالم كرة القدم ويسلط الضوء على القضايا الراهنة، وفي مقدمتها جهود الاصلاح المبذولة على ضوء التطورات الأخيرة التي شهدتها الساحة مؤخراً، ويناقش المؤتمر واقع ومستقبل كرة القدم في جوانب إدارة الأندية المحترفة والتحكيم والتدريب وتجارب اللاعبين المحترفين، ويشتمل برنامج المؤتمر على جلسة افتتاحية وأربع ورش عمل بواقع ورشتين في كل يوم.

ويشارك في المؤتمر ممثلين للأندية في دولة الامارات العربية المتحدة، واللاعبين المحترفين بدوري الخليج العربي بالإضافة الى المدربين والحكام والإداريين والعاملين بشركات كرة القدم، والمؤسسات الرياضية من داخل وخارج الدولة، ويبدأ التسجيل للمشاركين من الساعة الثامنة والنصف الى التاسعة والنصف صباحاً.

وقال المستشار محمد الكمالي عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر: "تتميز فعاليات النسخة العاشرة من مؤتمر دبي الرياضي الدولي بطابع خاص، حيث ستجمع الجلسة الافتتاحية للمؤتمر اثنين من اشهر المرشحين لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، ليستعرضوا لأول مرة برنامجهما الانتخابي للفوز بمقعد الرئاسة، وأهم خططتهما الإصلاحية في مملكة كرة القدم، كما ستقسم الفعاليات الأخرى للمؤتمر إلى ورش عمل يتمكن من خلالها العاملين في القطاع الرياضي بمختلف تخصصاتهم من الالتقاء عن قرب مع نخبة الخبراء وصناع القرار وأصحاب التجارب النجاحة  في كرة القدم، وتحقيق أكبر قدر من الاستفادة لكل فئة من خلال فتح باب التحاور المباشر مع المتحدثين بشكل مباشر والاستفادة من خبراتهم وتعزيز تجاربنا الرياضية".

ويتحدث في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بعنوان (تحديات كرة القدم العالمية) الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الاردني لكرة القدم والمرشح لمنصب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، ومنافسه على المنصب جياني انفانتينو الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وجوزيب بارتوميو رئيس نادي برشلونة، ويدير الجلسة امبرتو غانديني مدير نادي اي سي ميلان الايطالي.

وتبدأ ورشة العمل الأولى لليوم الأول في التاسعة والنصف صباح الأحد وتحمل عنوان ادارة شركات كرة القدم، ويديرها ماريو جلافيتي مستشار الاتحاد الايطالي لكرة القدم، وتركز الورشة على نموذج الإدارة الناجحة للأندية المحترفة، حيث يسلط المتحدثان ميشيل يوفا المدير التنفيذي للاتحاد الإيطالي لكرة القدم وأومبرتو غانديني مدير عام نادي اي سي ميلان، الضوء على التجارب الناجحة في الأندية الأوربية، من خلال تقديم نموذجي نادي اي سي ميلان والاتحاد الاوروبي لكرة القدم.

وتخصص ورشة العمل الثانية للتحكيم في كرة القدم، وتضم قائمة المتحدثين في هذه الورشة بيير لويجي كولينا رئيس إدارة التحكيم في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والحكم الاماراتي الدولي السابق علي بوجسيم عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي، والحكم الاوزبكي الدولي رفشان ارماتوف، ويترأس الجلسة الحكم الدولي الايطالي نيكولا ريزولي، وتتناول الورشة شخصية الحكم يوم المباراة، وإدارة المباريات، الى جانب الأنظمة التحكيمية الجديدة.

اليوم الثاني

يشتمل اليوم الثاني للمؤتمر على ورشتين (الثالثة والرابعة)، وتبدأ أولاها في العاشرة صباحاً وتستمر حتى الحادية عشر والنصف بعنوان تجارب تدريبية عالمية، ويتحدث فيها المدرب الايطالي العالمي فابيو كابيلو، ومارك ويلموتس مدرب المنتخب البلجيكي الأول لكرة القدم وانطونيو كونتي مدرب المنتخب الإيطالي، وتركز الورشة على محور البقاء في القمة (الأندية المحترفة والمنتخبات)، ويدير الجلسة ميشيل سلجادو النجم السابق لريال مدريد والمنتخب الإسباني.

ويختتم المؤتمر بورشة العمل الرابعة التي يديرها الإعلامي مصطفى الأغا بعنوان مسيرة اللاعب المحترف، ويتحدث فيها  لاعبا نيويورك سيتي الايطالي اندريا بيرلو ، والانجليزي فرانك لامبارد، ويسلط اللاعبان خلال الورشة الضوء على مسيرة اللاعب المحترف خلال وبعد تجربة الاحتراف في ملاعب كرة القدم، حيث حققا العديد من الانجازات على مستوى الأندية والمنتخبات.