أطلق مهرجان عوافي، السياحي التراثي الشامل، نسخته الثالثة عشرة، مساء أمس الأول (الجمعة)، تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، رئيس المجلس التنفيذي في الإمارة، بحضور الشيخ محمد بن كايد القاسمي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة، نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان السنوي، وعبد الرحمن الشايب النقبي، مدير عام "اقتصادية رأس الخيمة" وأحمد عبيد الطنيجي، نائب مدير عام الدائرة، المشرف العام على المهرجان، الأكبر من نوعه في رأس الخيمة، بجانب حشد من المسؤولين والشخصيات والفنانين الإماراتيين والإعلاميين، وحشد من جمهور "عوافي" ورواده، من الأهالي القادمين من مختلف إمارات الدولة، والسياح.

بدأ حفل الافتتاح، الذي احتضنته القرية التراثية في مهرجان ومنطقة عوافي الطبيعية والسياحية، بعزف السلام الوطني، ثم بادر الشيخ محمد بن كايد إلى قص "شريط الافتتاح التقليدي"،  والمرور على القرى التراثية الفرعية، وهي القرية البحرية، القرية الجبلية، والقرية الزراعية، والقرية الصحراوية البدوية، ثم انتقل الشيخ محمد بن كايد، بصحبة المسؤولين والحضور وأعضاء اللجنة العليا المنظمة للمهرجان إلى مسرح القرية التراثية، حيث أقيمت فعاليات الافتتاح الرئيسية، في أجواء كرنفالية شعبية خاصة.

 وجسد أوبريت (ولادة فجر وفخر وطن)، الذي أخرجه المخرج والفنان الإماراتي خالد البناي، أبرز فقرات حفل افتتاح المهرجان المنوع، الذي يحمل لقب (سفير التراث والسياحة في رأس الخيمة). والعمل الفني الوطني من تأليف القاصة مريم عبد الله محمد الشحي.

ونال الأوبريت استحسانا لافتا من الجمهور وإعجاب  الحضور، في ظل ما نثره في سماء المهرجان وأجواء الافتتاح من قيم وطنية، تحت على الالتفاف حول الوطن وقيادته الرشيدة، وتشيد بمنجزاته الحضارية ومكتسباته التنموية، وبجهود وعطاء أبنائه، في مختلف إمارات الدولة، فيما أضافت الأغاني الوطنية أجواء أخرى من مشاعر الحماس والاعتزاز الوطني.

لعب أدوار البطولة في "أوبريت الافتتاح"، الفنانون أحمد شاهين، في دور "الراوي"، ومحمود رمضان، الذي أدى دور "الأب"، وأحلام الماس في دور "الأم"، ومروان كنر الطنيجي، في دور "الابن سعود"، والطفلة عائشة السويدي.

تولى الإشراف العام على "الأوبريت" الشاعر الحساس عبد الله كنر الطنيجي، رئيس اللجنة الفنية للمهرجان.

وتولى عملية التسجيل الصوتي للأوبريت المخرجان خليل إبراهيم العبيد  ومحمد فؤاد، من إذاعة رأس الخيمة.

وشارك في أداء مشاهد ولوحات العمل الفني، مركز شباب الغيل، بقيادة الأستاذة شادية.

وقدمت فرقة موسيقى شرطة رأس الخيمة، خلال فقرات حفل الافتتاح، المعبر والموحي بالمعاني الوطنية والاجتماعية، عرضا لمعزوفات منوعة وجذابة من الموسيقى والألحان العسكرية الخاصة.

اشتمل حفل افتتاح المهرجان، الذي قدمه المذيع الشاب محمد إبراهيم، من إذاعة رأس الخيمة، على إطلاق "الألعاب النارية" في سماء منطقة عوافي الطبيعية والسياحية، التي تحتضن المهرجان سنويا، لتضيء سماء المنطقة والمهرجان بالفرح والبهجة، وسط رواده، من مختلف الشرائح العمرية والاجتماعية، وفي يومه الأول، وهو ما أضفى مشاهد جميلة في مستهل رحلة المهرجان في دورته الجديدة.

وقدمت فرقة متخصصة أربعة عروض فنية من "الفلكلور العربي، نالت إعجاب الحضور. وتضمن فعاليات الافتتاح عرضا من "الفلكلور الإسباني"، تخللته صيحات "أوليه"، بمشاهد من "الفلامنجو" الإسباني الشهير.

وطرح كل من الفنانة مروة راتب، والفنان محمود رمضان، والمذيعة الشاعرة عائشة حسن، والمذيعة الصغيرة عائشة السويدي، أسئلة خاصة على جمهور اليوم الأول من المهرجان، وخصص للفائزين جوائز عدة.