فاصلة – غزة – فلسطين

نظم أطفال نادي الجزيرة الفلسطيني وقفة تضامنية حداد استنكارا لمقتل الطفل على الدوابشة على يد المستوطنين الإسرائيليين  .

حيث شارك في الوقفة العشرات من منتسبي مدرسة كرة القدم في  نادي الجزيرة في أجواء خيم عليها مظاهر الحزن و الصدمة بسبب استشهاد الطفل الرضيع علي الدوابشة حرقاً وحملوا مجسماً يرمز لجثة الرضيع  ورفعوا الشعارات المنددة بالجريمة النكراء  .

واعتبر علي النزلي رئيس النادي ان حرق الطفل جريمة يندى لها الجبين الانساني وهي تعكس الإرهاب و الإجرام الإسرائيلي بحق الأطفال الفلسطينيين وهو يمثل إرهاب دولة منظم لأن من يقوم به ويتبناه هم المستوطنين الذين يتلقون دعمهم الكامل من الحكومة الإسرائيلية.

وأضاف النزلي أن جرائم القتل والحرق الاسرائيلي بحق الاطفال الفلسطينيين المدنيين إنما يعكس السلوك الاسرائيلي في التعامل مع أبناء شعبنا وهو نتاج طبيعي لسياسة الصمت الدولي على الحصار و الاستيطان و الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة بحق شعبنا الفلسطيني .

وطالب النزلي المجتمع الدولي و هيئاته الاممية  بضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي و محاسبته و تجريمه في  المحافل الدولية واعتبار قادته مجرمي حرب