يشارك مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث في مهرجان الشارقة القرائي للطفل في دورته العاشرة، والذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب في الفترة من 18 إلى 28 إبريل الجاري. جاءت مشاركة المركز ضمن فعاليات الطفل من خلال تقديم عدد من الورش التدريبية للأطفال وطلبة المدارس.

يهدف المركز من خلال هذه المشاركة إلى نشر الوعي بأهمية الأدب والشعر، وتحفيز المواهب الشعرية لدى الطلاب، بالإضافة إلى الاهتمام بالكتاب والتعريف بالمراحل التي مر بها عبر التاريخ.

قدمت الأستاذة شيخة المطيري رئيس قسم الثقافة الوطنية الورشة الأولى تحت عنوان "معاُ نكتب قصيدة" تناولت فيها الفرق بين القصيدة والنشيدة، وأهمية تحفيز الأذن الموسيقية عند الطفل لمعرفة الأوزان الشعرية بطريقة مبسطة، وتعرضت لقصة الخليل بن أحمد واضع علم العَروض، وتناولت أيضاً عالم الخيال الشعري، وكيفية الدخول فيه. ثم طلبت من المشاركين أن يحاولوا كتابة قصيدة وجرى تكريم الفائز وتكريم كل المشاركين بهدايا مقدمة من إدارة المهرجان.

وقدم الأستاذ باسل محمد الورشة الثانية تحت عنوان "رحلة الكتاب"، تناول فيها بداية الكتابة والرسم على جدران الكهوف وألواح الطين والحجارة، ثم الكتابة على ورق البردي، وأوراق المخطوطات، وصولاً إلى عصر الطباعة وأخيراً الكتاب الرقمي. وقام بعرض نماذج من المخطوطات الأصلية ليتعرف عليها الطلاب عن كثب، وعرض أيضاً بعضا من أدوات الكتابة مثل الأوراق التي كانت تصنع قديما، والريشة والمحبرة وأقلام القصب التي شارك الطلاب بالكتابة فيها للتعرف على صعوبة الكتابة في الماضي وكيف أصبحت اليوم سهلة يسيرة.