أعلنت اليوم مجموعة الأهلي القابضة، إحدى أكبر المجموعات التجارية في الشرق الأوسط، أنها أكملت التحوّل الرقمي في أعمالها الأساسية.

وتشمل عمليات التحول الرقمي "دبي أوتليت مول" ومجموعة من منشآت صناعة الألمنيوم والبلاستيك التابعة لمجموعة الأهلي القابضة، إذ ستستخدم في المول والمنشآت لوحات بيانات رقمية تتيح لصانعي القرار الاطلاع على البيانات المباشرة لحظة بلحظة وتمتاز بسهولة قراءتها وفهمها، ما من شأنه تعزيز الأتمتة والكفاءة والمرونة، وإحداث ثورة في تجربة العملاء.

ويعمل في مجموعة الأهلي القابضة، التي تتخذ من دبي مقراً رئيسياً، تسعة آلاف موظف موزعين على 15 علامة تجارية تضمّ "دبي آوتليت مول"، وشركة "117 لايڤ" للفعاليات الترفيهية، ومصنع الأهلي للألمنيوم، ومصنع الأهلي للصناعات البلاستيكية، وشركة "ذا أودينس" لحلول التواصل الاجتماعي، ونادي "غولد جيم" للياقة البدنية في الشرق الأوسط، والأهلي للنشر والتوزيع، المختصة بنشر القصص المصورة.

وباشرت مجموعة الأهلي، في إطارة تحولها الرقمي، العمل على حزمة برمجيات الأعمال S/4HANA من "إس إيه بي" للتحليلات الفورية للبيانات، والتي نفذتها شركة "دي إكس سي تكنولوجيز".

وبهذه المناسبة، قال محمد خماس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الأهلي القابضة، إن حلول "إس إيه بي" المتقدمة صُمّمت بدعم من شريكها "دي إكس سي"، لتصبح من أبرز الحلول المختصة بالتنبؤ بالمبيعات وتجديد المخزونات وتقديم خدمة متميزة للعملاء وتحسين عمليات سلاسل التوريد ودعم العمليات اليومية وتزويد المسؤولين في المجموعة بتحليلات دقيقة وتقارير من شأنها دعم الإدارة في اتخاذ القرارات المهمة، وأضاف: "سوف تستفيد جميع وحدات الأعمال المختلفة ضمن مجموعة الأهلي القابضة من نظام "إس إيه بي" الجديد في توحيد العمليات والتخطيط وتنفيذ الوظائف، ويشمل ذلك الشؤون المالية والموارد البشرية والمبيعات والتوزيع وإدارة المخزون، ما يخلق بيئة منظَّمة لممارسة الأعمال التجارية بطريقة صحيحة ودقيقة تكون خاضعة للحوكمة والرقابة".

ومن المنتظر أن تدرس مجموعة الأهلي القابضة في المستقبل القريب، وعن كثب، إمكانية دمج الابتكارات الناشئة في مجال السحاب مثل إنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي وتعلم الآلات والبلوك تشين، لتعزيز التحوّل في عمل الموظفين وإثراء العلاقة مع العملاء. 

من جهته، أشار جورج رايدنغ، المدير التنفيذي المؤقت لشركة "إس إيه بي" بدولة الإمارات وسلطنة عُمان، إلى أن مجموعة الأهلي القابضة كانت بحاجة إلى مزيد من الوضوح في التعامل مع العمليات المعقدة، بدءاً من مراكز التسوق المترابطة والفعاليات الضخمة الحية، وصولاً إلى سلسلة التوريد الخاصة بالصناعات البلاستيكية وصناعة النشر، وقال: "أصبحت مجموعة الأهلي القابضة تتمتع برؤية متعمقة وفورية تقلّل من التعقيد وتعزز التكاليف وتمكّن الموظفين من التركيز على الابتكار، وذلك من خلال التحول الرقمي والابتكار المشترك عبر منصة S/4HANA من "إس إيه بي". وتقوم المجموعة بإحداث التحوّل المنشود لإثراء علاقات العملاء والمساهمة في دعم النمو الاقتصادي في دولة الإمارات".

من الجدير بالذكر أن "إس إيه بي" تتبادل أفضل الممارسات في التحول الرقمي مع أكثر من 378,000 عميل، تزوّدهم بحلول معدلة لتناسب احتياجاتهم المحلية، وذلك في أكثر من 25 مجال عمل مختلف.