شارك شباب الإمارات في فعاليات ملتقى (التطوع الشبابي لمواجهة التطرف)، الذي يقام خلال الفترة 5-11 ديسمبر الجاري في العاصمة الكويتية ، وتنظمه وزارة الدولة لشؤون الشباب برعاية سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد  وبالتعاون جامعة الدول العربية ووزراء الشباب والرياضة العرب والشباب من 14 دولة عربية ، تحت شعار "التطوع تعايش والتطرف غربة ".

وقال ابراهيم عبدالملك محمد الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة إن التطوع بات يلعب دوراً بارزاً في صقل مهارات الشباب وإعدادهم لدخول سوق العمل من خلال صقل مهاراتهم الاجتماعية والتشغيلية ، وإن قضية التطرف تمثل تركيز العالم من حولنا في هذه الأيام ويمتد تأثيرها لتشمل وطننا العربي الأمر الذي يتطلب التعامل مع هذه القضية بطرق خارجة عن المألوف والبعد عن المنهجيات المتعارف عليها وإشراك الشباب في تقديم تصورهم حولها وتقديم الأفكار التي تساهم في حلها.

وأكد عبدالملك على أهمية مثل هذه اللقاءات والمؤتمرات مشيراً إلى إنها  تشكل فرصةً لزيادة احتكاك الشباب وزيادة فرص التعرف على طبيعة البرامج والمشاريع الناجحة على المستوى الإقليمي والدولي .

وأضاف إن الهيئة تحرص وضع خطط استراتيجية شبابية واضحة الملامح في مقارباتها للقضايا المتعلقة بتنمية الشباب و تعمل جاهدة على تحقيق أهداف خاصة في مجال العمل التطوعي من خلال السعي إلى تعزيز ثقافة العمل التطوعي والأعمال المتعلقة بالمواطنة بين الشباب. و إغناء مضامين ومقاربات العمل التنموي الشبابي في الإمارات من خلال الأنشطة المتعددة التي تقوم بها الهيئة والمشاركات المحلية والخارجية .

من جانبه أوضح مروان المرزوقي  رئيس وفد الإمارات أن برنامج الملتقى شتمل على عدد من الجلسات الحوارية المتعددة التي تهدف إلى تعزيز ثقافة التطوع بين الشباب والنظر إلى التطرف بعيون شبابية و عروض للدول المشاركة والمبادرات التطوعية وجلسات حوارية شارك فيها عدد من المتخصصين حول التطوع كما شارك فيها عدد من الشباب من الوفود المشاركة.
وقال آل علي إن الملتقى ناقش قضية التطرف بعيون شبابية حيث تطرق للأسباب والمظاهر والنتائج، والحلول والأفكار التي طرحها الشباب أنفسهم خلال مشاركتهم في مجموعات العمل المختلفة ، ليتم تقديمها لصناع القرار في مجال تنمية الشباب على المستوى العربي والمسؤولين في مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب.

والجدير بالذكر إن وفد الإمارات الشباب مكون من مروان المرزوقي في رئاسة الوفد ، وعضوية كل من أحمد سعيد مصبح الكعبي ، وأحمد محمد الزرعوني ، وعهود علي الزيودي ، وشيخه سالم سعيد .