أبدى سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم مدير دائرة إعلام دبي إعجابه بما توفر لدى مختبر دبي المركزي من تقنيات حديثة لمراقبة جودة الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة وفحصها، وذلك خلال جولته في معرض دبي الدولي للمجوهرات 2015، والذي يقام في الفترة من 9 – 12 ديسمبر 2015 بمركز دبي التجاري العالمي، حيث شاركت البلدية بمنصة ملائمة تتضمن أجهزة تقنية عالية المستوى مثل أحدث مختبر متنقل شامل لجميع فحوص الأحجار الكريمة وجهاز الأشعة السينية  لفحص وتحديد عيار المعادن الثمينة بالإضافة إلى تواجد المسؤولين وخبراء المختبر في هذا المجال.

وتأتي هذه المشاركة لتعزيز ثقة الجمهور بالمنتجات المعروضة من خلال الرقابة والتفتيش على جودتها خلال مدة المعرض وكذلك توعية الزوار حول الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة وسيتم توزيع الكتيبات الإرشادية وتقديم الاستشارات الفنية، ومن أجل تعزيز مكانة دبي كمركز مرموق يستطيع فيه المتسوق التأكد من جودة مشترياته من الأحجار الكريمة و المجوهرات.

ويقوم الجناح بالرقابة على جميع الأجنحة المشاركة في المعرض وذلك بأخذ عينات من الذهب والمجوهرات وفحصها ومطابقتها للمواصفات العالمية خلال فترة المعرض، حيث اتفقت البلدية مع إدارة المعرض على إبلاغ الجهات المشاركة بوجود رقابة عليهم من قبل البلدية، فتقوم البلدية بفحص المواد والتحقق من سلامتها ومطابقتها للمواصفات العالمية، وفي حالة عدم مطابقتها سيتم مصادرة البضاعة المغشوشة وإغلاق المعرض وعدم مشاركته في المعارض القادمة.

ويقوم فريق مختبر دبي المركزي المشارك في المعرض بتغطية المحلات المشاركة بالتفتيش والرقابة على جودة المعروض من المجوهرات والأحجار الكريمة والمعادن الثمينة.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم تأسيس أول مختبر متخصص في فحص الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة في عام 1998 والذي بدأ بتقديم خدماته للتجار والجمهور على حد السواء ويلعب المختبر دور هام في حماية المستهلك في إمارة دبي عن طريق الفحص الدوري للعينات التي يتم تجميعها من قبل مفتشي قسم التفتيش ومنح الشهادات في إدارة مختبر دبي المركزي .

مختبر دبي المركزي هو أول مختبر في الشرق الأوسط مسجّل في المنظمة العالمية للمجوهرات كذالك مختبر معتمد من قبل وزارة الاقتصاد في الدولة كمختبر مرجعي معتمد من الدولة كما انه معتمد من قبل أدارة اعتماد تقييم المطابقة وفق المواصفات القياسية الدولية. 17025:2005