أعلنت "جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي" اليوم، بالشراكة مع "منظمة التصوير العالمية"، عن النسخة الأولى من معرض "رؤية عالمية حول التصوير الفوتوغرافي"، وهو معرض عالمي عن التصوير الفوتوغرافي، والذي من المقرر تنظيم فعالياته خلال الفترة 16-19 مارس 2016، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي استضافه مقر "جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي"، بحضور سعادة علي خليفة بن ثالث، أمين عام الجائزة، والسيد سكوت غراي، الرئيس التنفيذي ومؤسس منظمة التصوير العالمية، والسيّدة زيلدا شيتل، رئيس المقيّمين الفنيين في هذا المعرض الشامل.

يستضيف معرض "رؤية عالمية حول التصوير الفوتوغرافي" إبداعات فوتوغرافية على غرار أعمال المتاحف العظيمة تحمل توقيع أشهر المصورين المعاصرين، بالإضافة إلى تشكيلة من الروائع الفوتوغرافية لأساتذة التصوير في القرن العشرين. وتتلاشى في "رؤية عالمية حول التصوير الفوتوغرافي" الحدود القائمة بين الشكل والأسلوب الفني والمناطق الجغرافية، فتبرز صور التبادل والتعاون الثقافي التي تحدد بدورها ملامح هذا النوع من الفن الجميل.

ينضم إلى معرض "رؤية عالمية حول التصوير الفوتوغرافي" 19 مقيماً فنياً عالمياً وبرفقتهم أعمال فوتوغرافية من 25 دولةً يتم عرضها ضمن تجربة مرئية عنوانها الانسجام والتناغم والتنوع في عالم التصوير الفوتوغرافي، ما يجعل من حفل افتتاحه حدثاً فريداً ومنصّة عرضه منبراً عالمياً. ويقام الحدث تحت إشراف رئيسة المقيّمين الفنيين زيلدا شيتل وعدد آخر من المقيّمين العالميين من بينهم مارتن بارنز(المملكة المتحدة وإيرلندا( وألس بارنتس (بلجيكا وهولندا) وماريكو تاكيوتشي (اليابان) وجاسم العوضي (الإمارات العربية المتحدة)، حيث يستكشف الزوار خلاله التطور الذي طرأ على عالم التصوير خلال قرنين من الزمان في جميع أنحاء العالم وعبر مختلف الثقافات.

وفي هذه المناسبة، قال سعادة علي خليفة بن ثالث، أمين عام جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي: "تفخر جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي بإطلاق هذا المعرض الرائد والفريد من نوعه، فهو يتيح لنا فرصة استضافة أعمال عدد من أعظم المواهب في مجال التصوير الفوتوغرافي من الإمارات وخارجها تحت سقف واحد. ومن خلال الاحتفاء بفن هؤلاء المبدعين في أعمالهم التصويرية، سواءً أكانت عصرية أو كلاسيكية، تقدم "جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي" رؤية عالمية حول التصوير الفوتوغرافي لا مثيل له في المنطقة؛ بما يخلق مناسبة عالمية في قلب دبي النابض بالحيوية والإبداع".

وأضاف سعادته: "يأتي هذا المعرض ضمن مساعي "جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي" الطموحة الرامية إلى تدشين موسم للتصوير الفوتوغرافي في دبي. ويسبق هذا المعرض الفعالية الرئيسية لـ "جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي" ويتزامن معها سلسلة موسّعة من ورش عمل التصوير الفوتوغرافي الجريئة والفريدة، وسيشهد شهر مارس مجموعة من فعاليات التصوير الفوتوغرافي التي ستضع دبي على خارطة التصوير الدولية".

ومن جانبه، قال سكوت غراي، الرئيس التنفيذي ومؤسس منظمة التصوير العالمية: "في معرض "رؤية عالمية حول التصوير الفوتوغرافي"، يستعرض فن التصوير الفوتوغرافي نفسه على منصّة فريدة من نوعها معززاً بذلك مكانته في المشهد الفني العالمي. وتتشرف منظمة التصوير العالمي بالعمل مع جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي في تنظيم هذا الحدث العالمي الذي يجمع بين أركانه تشكيله من أفضل الصور الفوتوغرافية من خلال 19 مقيّماً فنياً عالمياً رائداً، والاحتفاء بهذه الفعالية الفنية الرائعة".

تأسّس معرض "رؤية عالمية حول التصوير الفوتوغرافي" من قبل جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي في إطار جهود دبي الرامية إلى تعزيز مكانتها على خارطة التصوير الدولية باعتبارها ميداناً بارزاً يجمع بين فنون التصوير العالمي والمحلي مع إرساء معايير جديدة للتميز في مجال التصوير من خلال برامج تعليمية وفعاليات وورش عمل متخصصة. وسيشكل "رؤية عالمية حول التصوير الفوتوغرافي"، بدعم من "منظمة التصوير العالمية"، حدثاً ثقافياً جديداً سيحجز مكانه ضمن روزنامة الفعاليات الفنية العالمية، متبنياً شعار الارتقاء بمستوى التقدير العالمي لصناعة التصوير وخلق حوار فني بناء في المنطقة.

يفتح هذا المعرض العالمي أبوابه للجمهور خلال الفترة 16-19 مارس 2016 على هامش فعاليات "موسم دبي الفني"، وسوف يتم تنظيمه في "مُتحف مؤقت" بُنِيَ لهذا الغرض في "حي دبي للتصميم" (D3). ومن خلال الجمع بين محترفي التصوير الفوتوغرافي، وعاشقي جمع الأعمال التصويرية، والمؤسسات الثقافية، والفنانين وجمهور غفير من عشّاق الفن التصويري ومحبيه، يعزز هذا المعرض من رؤية دبي الرامية إلى التحول إلى مدينة ثقافية إبداعية رائدة متصلة بالعالم تماشياً مع أهداف خطة دبي 2021 وإكسبو 2020.