توالت ردود الأفعال الدولية إعجابا بحفل افتتاح بطولة العالم للرياضات الجوية، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وتتواصل في دبي حتى 12 ديسمبر الجاري بمشاركة أكثر من 1200 رياضي من 56 دولة.

وجمع الحفل بين روعة الكلمة وجمالية الحركة ودمجت بين العروض الحية في المسرح، والفيلم المصور والألعاب النارية، لتشكل معا حكاية حلم طفل إماراتي، تربى في بيئة بسيطة وكبر حلمه مع الوقت ومع تطور الدولة، ليصل ذروته في سنوات الرخاء والإزدهار التي يعيشها الوطن وحقق حلمه الشخصي في أن يطير في السماء مع انتشار ممارسة الرياضات الجوية وتوفر أروع المناطق التي يحلم كل ممارس للرياضات الجوية أن يتواجد فيها، واستعرض حفل الافتتاح الإنجازات التي تحققت للدولة في مجال الرياضات الجوية وعلوم الفضاء والأقمار الصناعية من خلال إطلاق  مسبار وأقمار صناعية وطائرة تسير بطاقة شمسية تجوب العالم، وغيرها من المبادرات التي تجعل الدولة في صدارة الدول التي تأخذ بزمام العلم وتخطط من أجل ديمومة الإنجازات وتحقيق المزيد منها.

كما شمل الحفل نماذج من شعر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله-، التي تجمع بين الحكمة والبلاغة والصفات الحميدة لأبناء هذا الوطن.

وتم في نهاية حفل الافتتاح إيقاد نموذج كبير من شعلة البطولة، على غرار دورات الألعاب الأولمبية، وذلك باستخدام الشعلة الأصلية التي جابت العالم، وهي من تصميم إماراتي وطني.

وأشاد د. جـون جروبستروم رئيس الاتحاد الدولي للرياضات الجوية، بحفل الافتتاح الذي أبهر العالم على حد وصفه، وقال:”لم يكن هناك أفضل من دبي لكي نحتفل بذكرى مرور 110  سنوات على تأسيس الاتحاد الدولي للرياضات الجوية، ولا أروع من هذا الحفل ليسعد أسرة الرياضات الجوية العالمية".

وأكد جروبستروم، أن مستوى تنظيم بطولة العالم للرياضات الجوية المقامة حاليا في دبي بالباهر والأروع في تاريخ بطولات الاتحاد الدولي، وقال: لا أجد الكلمات التي يمكن أن أعبر بها عن روعة التنظيم ومدى إعجاب الوفود المشاركـة بالبنية التحتية وكافة التسهيلات، وهو أمر اعتدناه في دبي، بفضل دعم ورعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وجهود اتحاد الإمارات للرياضات الجوية، بالإضافة إلى البنية التحتية والمنشآت الرياضية وتوفير عناصر الأمن والسلامة سواء بالنسبة للمتسابقين أو للجماهير والمستوى الراقي للخدمات مثل الإقامة والمواصلات ونقل الأجهزة.

وعن البلد الذي من الممكن أن يستضيف البطولة المقبلة، أكد رئيس الاتحاد الدولي أن اختيار البلد المستضيف للنسخة الخامسة لمونديال الرياضات الجوية سيتم تحديده العام المقبل، مشيرا إلى أنها من الممكن أن تقام في أوروبا أو آسيا أو الولايات المتحدة الأمريكية.

وتقدم سعيد حارب، رئيس اللجنة المنظمة، بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، على رعايته للقطاع الرياضي عموما وللرياضات الجوية وبطولة العالم خصوصا.

كما تقدم بالشكر إلى سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، على حضوره حفل الافتتاح وتشريفه للبطولة.

وعبر رئيس اللجنة المنظمة عن فخره بالثقة التي توليها الاتحادات الرياضية الدولية لأبناء الدولة، الذين ترجموا توجيهات القيادة الرشيدة، بتعزيز المنجزات واستدامتها، وقال:”في الدولة لا نكتفي بتنظيم الفعاليات والبطولات الرياضية فحسب، ولكن نسعى أن تكون تلك البطولات هي الأفضل والأروع والأكبر من نوعها، وأن يكون لها تأثير على تطوير القطاع الرياضي، وممارسة أفراد المجتمع للرياضة".

نتائج إماراتية مميزة في التزلج على الماء

حصل الفريق الإماراتي من نادي سكاي دايف دبي، على المركز الثالث في مسابقة التزلج على الماء بـ 2102 نقطة ضمن التصفيات التي تقام في الموقع الرئيسي في المارينا.

ويمثل الفريق الاماراتي المشارك في مسابقة التزلج على الماء الثلاثي عبد الباري قبيسي ومحمد بكر والرومانية كورنيليا ميهاي، الذين واجهوا منافسة قوية من الولايات المتحدة الاميركية متصدرة الترتيب بـ2446 نقطة، وفرنسا صاحبة المركز الثاني بمجموع 2148 نقطة.

وشهدت منافسات الفرق في مسابقة التزلج على الماء مشاركة 6 منتخبات هي أميركا، فرنسا، الإمارات، الدنمارك، أستراليا، وبريطانيا التي حلت في المركز الأخير بـ1829,755 نقطة.

وضمن منافسات الفردي في فئة المسافة لمسابقة التزلج على الماء حصلت  الرومانية كورنيليا ميهاي لاعبة نادي سكاي دايف دب على المركز الأول في التصفيات بـ 298 نقطة، متقدمة على الفرنسي جيوم بيرنيه الذي حصل على 284 نقطة والاسباني بابلو هيرنانديز في المركز الثالث بـ275 نقطة، بينما جاء  عبد الباري قبيسي من الفريق الإماراتي في المركز العاشر بـ252 نقطة.

وفي منافسات الدقة حصل الأميركي كورتيس بارثولورنيو  على المركز الأول بعد أن جمع 292 نقطة والدنماركي كريستيان جونسون على المركز الثاني بـ272 نقطة وحل الأميركي نيك باتش ثالثا بـ296 نقطة والأسترالي كيفن والترس رابعا بـ266 نقطة، بينما تقاسم لاعب الفريق الإماراتي عبد الباري قبيسي وزميلته كورنيليا ميهاي المركز السابع بـ256 نقطة وجاء محمد بكر في المركز 15 بـ237 نقطة. 

وسيطرت الولايات المتحدة الأميركية على منافسات السرعة بحصول  نيك باتش على المركز الأول بـ300 نقطة ومواطنه كورتيس بارثولورنيو على المركز الثاني بـ290 نقطة، وجاءت عضو فريق الامارات كورنيليا ميهاي في المركز الثالث بـ282 نقطة، والايطالي ارماندو فاتوروسو في المركز الرابع بـ280 نقطة وجاء عبد الباري قبيسي في المركز 15 برصيد 247 نقطة.

وبنهاية المناورات الثلاث (الدقة، المسافة، السرعة) احتل الأميركي كورتيس بارثولورنيو صدارة الترتيب العام في منافسات الفردي بـ855 نقطة متقدما على مواطنه نيك باتش الذي جاء في المركز الثاني بـ838 نقطة، وحلت لاعبة فريق الامارات كورنيليا ميهاي في المركز الثالث بـ 836 نقطة، بينما جاء عبد الباري قبيسي في المركز الثامن بـ758 نقطة.

وشارك 39 لاعبا في مسابقة التزلج على الماء من 19 دولة هي الامارات، فرنسا، اسبانيا، الولايات المتحدة الأميركية، الدنمارك، ايطاليا، استراليا، ألمانيا، بريطانيا، بلجيكا، نيوزيلندا، روسيا، أوكرانيا، النرويج، كندا، البرازيل، الأرجنتين، سلوفاكيا، السويد.

50 مشاركا في ندوة التحديات الطبية

انطلقت صباح امس (الجمعة) في فندق ميدان، فعاليات الندوة الدولية حول التحديات الطبية في الرياضات الجوية، التي تنظمها اللجنة المنظمة للبطولة بالتعاون مع الاتحاد الدولي للرياضات الجوية، في إطار جعل الحدث متكاملا على كافة الأصعدة الفنية والعلمية المرتبطة بهذه الرياضات، حيث تم استقطاب نخبة من المتحدثين لاستعراض خبراتهم في الحدث الذي استقطب أكثر من 50 متخصصا في هذه المجالات من مختلف دول العالم.

شهد افتتاح فعاليات الندوة د.جون جروبستروم رئيس الاتحاد الدولي للرياضات الجوية، يوسف الحمادي نائب رئيس اتحاد الإمارات للرياضات الجوية مدير البطولة، ماجد البستكي رئيس اللجنة الإعلامية، سيف السويدي رئيس اللجنة المالية، سالم أكرم رئيس لجنة العلاقات العامة.

وألقى يوسف الحمادي، كلمة افتتاحية أكد فيها حرص القائمين على الرياضات الجوية في الدولة، على استقطاب أفضل المتخصصين وأصحاب التجارب الناجحة والرائدة في هذا المجال المهم، خصوصا أن سلامة وصحة المتسابقين وممارسي هذه الرياضات تأتي بالمقام الأول قبل التفكير بالنتائج.

وأوضح الحمادي، إنه مع سعي الجميع لتحقيق المراكز الأولى، فإن القائمين على الرياضات الجوية يسعون لتأمين صحتهم والمحافظة عليهم لتحقيق التفوق الرياضي وإكمال حياتهم بسلامة وأمن، والمساهمة بجذب المزيد من الشباب لممارسة هذه الرياضات الممتعة والشيقة.

وأشار الحمادي، إلى أن المحاضرات التي ستقام على مدار يومين ستكون شاملة لكافة المجالات ومتنوعة من خلال اختلاف جنسيات المتحدثين وتنوع تجاربهم، وقدم شكره للجنة المنظمة على إتاحة المجال لإقامة هذه الندوة، وإلى  اللجنة الفسيولوجية الطبية للاتحاد الدولي للرياضات الجوية، على جهودها للمساهم في إنجاح الفعاليات.

وشهدت الندوة إقامة العديد من المحاضرات المتنوعة طوال يوم أمس وتميزت بالنقاشات المفتوحة والتفاعل مع المحاضرين إلى جانب استعراض أحدث التطبيقات الطبية في هذا المجال، فيما تواصل اليوم فعالياتها بإقامة 8 محاضرات، تليها كلمة ختامية وتكريم المشاركين ، حيث تنطلق الفعاليات الساعة التاسعة صباحا وتتواصل حتى الرابعة مساء.

وسيقدم الدكتور جيورجي سيزيراك محاضرة حول مشاريع الطيران المرتبطة بالممارسات الطبية الناجحة، تليها محاضر د. جيفري مكارثي نائب مدير الاتحاد الدولي للرياضات الجوية، حول البرنامج المطور لمكافحة المنشطات في الاتحاد الدولي.

فيما يستعرض د.عادل قراني تطبيقات الصحة الذهنية لممارسي الرياضات الجوية والمغامرة، على أن يقدم د.ميلكور أنتونانو من الولايات المتحدة، محاضرة حول الأمن والسلامة الدولية للرياضات الجوية، تليها محاضرة د.رونالد فيرميرين حول الممارسات العالمية لرياضات المغامرة، على أن يقدم د.منتصر حسين، محاضرة حول كيفية تهيئة آليات الطيران في هذه الرياضات، ويقدم د.كلاوس أوهلمان محاضر حول تجربة تسلق قمة جبل إيفرست، وكيفية إدارة المخاطر في هذه البيئة، تليها محاضرة مفتوحة تتضمن حلقة عصف ذهني لجميع المشاركين.

برنامج حافل بالمنافسات

سيكون برنامج المنافسات حافلا في اليوم الخامس، الذي ينطلق الساعة السابعة صباحا، حيث يشهد المقر الرئيسي في نادي سكاي دايف دبي بالمارينا، إقامة منافسات التزلج على الماء بالطائرات الشراعية، الاستعراضات الجوية بالطائرات النفاثة والشراعية، إلى جانب مسابقات الاستعراضات الجوية الفردية والجماعية، إلى جانب منافسات الطائرات الخفيفة وسباقات المناطيد.

فيما يحتضن الموقع التدريبات لبناء الطائرات اليدوي، واستعراضات المناطيد.

كما سيكون موقع الهبوط في الصفوح، على الموعد مع منافسات دقة الهبوط بالمظلات، ويحتضن تدريبات الباراموتور.

فيما يحتضن نادي سكاي دايف في مرغم، منافسات الطيران العام وسباقات الطيران الشراعي الحديثة، إلى جانب منافسات القفز بالمظلات بمختلف أنواعها.

عبود ناصر يتفوق في "سكاي بورد"

تفوق عبود ناصر وحصد المركز الأول في منافسات فئة الإماراتيين التي أقيمت أمس الأول، وتأهل منها 5 لاعبين إلى النهائيات العالمية التي تقام في موقع نادي سكاي دايف دبي، بالتزامن مع بطولة العالم للرياضات الجوية.

ورافق عبود ناصر إلى النهائيات 4 لاعبين، وهم: مناعي المرزوقي وماجد المرزوقي وخالد الهرمي ومنصور الرميثي.

وتشهد البطولة إقامة عروض شيقة في هذه المنافسات، حيث استقطبت أعدادا واسعة من الجماهير الحاضرة في موقع البطولة.