اختار المعهد السويدي للأفلام رئيس ومؤسس مهرجان مالمو للسينما العربية المخرج محمد قبلاوي لعضوية لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية السويدية، التي ستتنافس على جائزة الخنفساء الذهبية للعام 2016.

وقد جاء هذا الاختيار بناء على المكانة الخاصة التي يتمتع بها مهرجان مالمو للسينما العربية في الأوساط السينمائية السويدية، علاوةً عن الخبرة الكبيرة التي راكمها المخرج قبلاوي في عمله كمخرج ومنتج سينمائي وتلفزيوني داخل وخارج السويد.


ومن المقرر أن تجتمع لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية التي تضم بعضويتها المخرج قبلاوي خلال الفترة الممتدة من 6 ولغاية 8 كانون الأول/ ديسمبر في العاصمة السويدية ستوكهولم، حيث تشاهد جميع الأفلام الوثائقية السويدية التي تم إنتاجها عام 2015، بعد ذلك ترشح لجنة التحكيم ثلاثة أفلام للتنافس على جائزة الخنفساء الذهبية، بناء على تصويت الجمهور، ليتم الإعلان عن الفيلم الفائز في احتفالية خاصة بهذه الجائزة يوم 18 كانون الثاني/ يناير 2016

والجدير بالذكر أن جائزة Guldbaggen السويدية انطلقت منذ العام 1964 و هي بمثابة جائزة الأوسكار السويدية، إذ تمنح من قبل المعهد السينمائي السويدي، وتشمل خمسة عشر جائزة تمنح للأفلام الروائية، القصيرة، والوثائقية حيث منحت في الدورة الأولى عام 1964 ثلاث جوائز فقط حصل عليها كل من المخرج انجمار بيرجمان كأفضل مخرج عن فيلمه الصمت، أفضل ممثلة لأنغريد تولين عن دورها في نفس الفيلم، وأفضل ممثل ليكيفي هيلم.

لمصدر:

الكومبس