تتواصل لليوم الثاني على التوالي على ملعب المجلس في نادي الإمارات للجولف، التدريبات الرسمية لنجمات العالم اللواتي يتوافدن إلى الدولة للمشاركة في منافسات بطولة "أوميجا دبي ليدز ماسترز" للجولف، التي تقام برعاية كريمة من حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، وتقام منافساتها بين يومي الأربعاء والأحد المقبليين بمشاركة 108 من أفضل المصنفات العالميات اللواتي يبحثن عن لقب النسخة العاشرة للبطولة التي تعد خاتمة الجولات الأوروبية للسيدات وتبلغ مجموع جوائزها نصف مليون يورو.

واستقبلت مؤسسة "الجولف في دبي" اللاعبات اللواتي يتوافدن إلى دبي للمشاركة في المنافسات، فيما سيبدأن بالظهور لوسائل الإعلام من خلال المؤتمرات الصحفية التي سيتم إقامتها في المركز الإعلامي في نادي الإمارات للجولف، حيث يعقد صباح اليوم (الاثنين) مؤتمرات صحفية لكل من: الانجليزية تشارلي هول، الدنماركية نانا ماديسين، الدنماركية إيميلي بيدرسون، والأميركية بايج سبيراناك، الألمانية أوليفيا كوان، الانجليزية جورجيا هول والمجرية سيسليا روزسا.

فيما تقام يوم غد "الثلاثاء" مؤتمرات صحفية للانجليزية صاحبة الخبرة الطويلة دامي لورا ديفيز، والصينية شاشان فينج حاملة اللقب والمغربية مها الحديوي.

ووصلت التايلاندية بورنانونج باتلوم إلى دبي، حيث أعلنت عن سعيها للمنافسة على استعادة اللقب الذي حققته عام 2013، وفقدته العام الماضي لصالح الصينية فينج، وقالت: استعادة اللقب مهمتي الأساسية في البطولة، الفوز في النسخة العاشرة للبطولة ستعني الكثير بالنسبة لي.

وتابعت: حققت المركز الأول قبل عامين والمركز 11 العام الماضي، وهي نتائج جيدة للغاية، لكن أريد العودة إلى دائرة الانتصارات مجددا، استمتع بالوقت الذي أقضيه هنا، ربما لم أتوقع التتويج باللقب في الزيارة الأولى، لكن الأمر جعلني أتحفز كلما عدت للعب هنا، تزامن عيد ميلادي الـ26 مع المنافسات ربما يمنحني دافع أكبر لتحقيق الفوز.

وواصلت حديثها: تعلمت كيف أركز بشكل أكبر خلال اللعب، من خلال التدريب مع شقيقي في الفترة الماضية، ملعب المجلس واحد من الأفضل على مستوى العالم، ويساعدك دائما على تقديم أفضل أداء.

على صعيد آخر كشفت مشاريع قرقاش الراعية للحدث عبر "مرسيدس بنز" السيارة الرسمية للبطولة، عن إعادة إطلاق المسابقة التي تحولت إلى تقليد سنوي، متمثلة بمنح لاعبة محظوظة سيارة من طراز "GLC 250” لأول من تسجل من ضربة واحدة عند الحفرة رقم 15 في ملعب المجلس الذي يحتضن البطولة.

ورغم أن احتمالات حدوث الأمر يعتبر واحد من أصل 2500 محاولة خلال البطولة، لكن البطولة شهدت تحقيق الأمر ثلاث مرات من قبل حينما نجحت الإنجليزي جورجيا هال العام الماضي بالفوز بسيارة سي 200، وقبلها الجنوب أفريقية كوني شين التي ربحت سيارة مرسيدس ذات غطاء مكشوف، فيما كانت الإسبانية تانيا إلوسيجوي أول من حقق الأمر.

وعبر محمد جمعة بوعميم، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي للجولف في دبي، عن تقديره لدعم مشاريع قرقاش، ووجود مرسيدس بنز كسيارة رسمية للحدث وتحولها إلى حلم يمكن تحقيقه من خلال ضربة واحدة، وهو الأمر الذي جعل الجماهير تترقب كلما وصلت لاعبة لتنفيذ ضربتها الافتتاحية عن الحفرة 15، وأضاف الكثير للبطولة بفضل الاهتمام من واحدة من المؤسسات الوطنية الرائدة في مجالها ودعم القطاع الرياضي.

فيما رحب بوعميم، بمشاركة التايلاندية باتلوم، وقال: نشعر بالفخر في كل مرة تعود واحدة من البطلات السابقات، وتحديدا باتلوم التي تركت انطباعا رائعا خلال مشاركتها الأولى قبل عامين، وتواجدها على نفس الملعب مع فينج سيجعلنا نشهد مواجهة شيقة على لقب النسخة العاشرة.