تشهد بطولة العالم للرياضات الجوية التي تقام برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، تنظيم حفل افتتاح الحدث الأكبر في تاريخ الرياضات الجوية، والذي يستمر حتى 12 ديسمبر الجاري بمشاركة أكثر من 1200 رياضي من 56 دولة.
وتنطلق فعاليات الحفل الافتتاحي بعروض جوية بداية من الساعة الرابعة عصرا يوم غد الخميس (3 ديسمبر) في نادي سكاي دايف دبي المارينا، وتتواصل لتبدأ في الثامنة مساء العروض الفنية التي تقام في المسرح الكبير الذي يتسع لـ4500 متفرج، وتم تصميمه بشكل مميز يجمع بين انسيابية الجلوس لمتابعة جميع تفاصيل العرض من خلال الشاشة العلاقة، وأرضة المسرح والقوس الذين يزين السماء.
وسيتضمن الحفل عروضا تمثيلية تجمع بين حكاية صبي إماراتي يحلم في التحليق في الأجواء، وقصة تطور الدولة وتحولها إلى مركز لاستضافة وتنظيم أهم الأحداث العالمية.
وعمت أرجاء المكان في البطولة طوال فترة أمس، أجواء احتفالية بمناسبة اليوم الوطني للدولة، وتبادل الحاضرون في المكان التهنئة بهذه المناسبة الغالية، متمنين دوام الخير والرخاء والأمان تحت القيادة الرشيدة، وشهدت مواقع البطولة بث الأغاني الاحتفالية، وتزينها بأعلام الدولة، إلى جانب العروض الجوية الأنيقة للطائرات والمناطيد.
وانطلقت احتفالية اليوم الوطني في سكاي دايف في المارينا، من خلال فقرة العلم مع هبوط مظليين وهم يرفعون علم الدولة وشعار البطولة، ثم عرض لطائرات "بريتلينج" أحد رعاة الحدث، لتنطلق بعد ذلك فعاليات رائعة قدمها فريق "الفرسان" الإماراتي رسموا من خلالها لوحات فنية جميلة في سماء البطولة.
وشهدت البطولة إقامة عرض مميز من رجال "جيتمان" رفقة طيار الاستعراضات الجوية زولتان، في واحد من الأحداث الفريدة من نوعها على مستوى العالم.
وجاء الختام بفقرة تزينت فيها سماء الموقع بـ44 منطاد، حلقوا في مشهد مؤثر توج الفعاليات الاحتفالية باليوم الوطني الـ44.
وتميزت الاحتفالية بتفاعل الجماهير التي حضرت بأعداد كبيرة إلى موقع الحدث طوال فترة أمس، وعاشت أجواء رائعة بفضل ما وفرته اللجنة المنظمة من تجهيزات خاصة للجماهير ومرافق بخدمات من فئة الخمس نجوم.
    
 وشهدت البطولة تتويج أول بطل عالم، بفوز الليتواني دونتاس باوزوليس بالميدالية الذهبية لمنافسات التحكم التحكم بالطائرات اللاسلكية على الأنغام الإيقاعية، بعدما حقق العلامة الكاملة، بتسجيله 1000 نقطة في جميع الجولات الأربعة للمنافسات، لتحتسب لجنة الحكام أعلى نتيجتين له بحسب نظام المسابقة، وينهي المنافسات برصيد 2000 نقطة.
وتتميز هذه المسابقة بكونها تجمع بين إحساس قائد الطائرة بالموسيقى وقدرته على تحريك طائرته الصغيرة بواسطة جهاز التحكم اللاسلكي، لتتمايل مع الموسيقى التي تكون حادة تارة وحالمة تارة أخرى، ثم قدرته على إنهاء التحليق وملامسة الأرض مع آخر ضربة لإيقاع الموسيقى.
ونال السلوفيني آلان جوليفسيك الميدالية الفضية، رغم عدم قدرته على تحسين النتيجة التي حققها في اليوم الأول، وبقي بنفس الرصيد 1894,56 نقطة، حيث سجل في الجولة الثالثة 934 نقطة وفي الرابعة 926 نقطة، ليتم الرجوع إلى علامتيه في اليوم الأول بعدما حقق 951,327 نقطة في الجولة الأولى و943.231 نقطة في الثانية.
وانتزع الأميركي ديفن ماكجريث الميدالية البرونزية بعدما تفوق على مواطنه ر جي جريار، وذلك في منافسة حبست الأنفاس بعدما حقق ماكجريث في الجولة الأخيرة 915 نقطة، تمكن من خلالها من تحسين مجموعه العام ورفعه إلى 1842 نقطة، فيما تراجع جريار إلى المركز الرابع برصيد 1831 نقطة. 
وحل التشيكي بليشتا ماريك بالمركز الخامس بمجموع 1770,48 نقطة، بعدما حسن نتيجته بتسجيل 877 نقطة في الجولة الثالثة، فيما جاء الإسباني أندريس ليوني بالمركز السادس بمجموع 1766 نقطة، بعدما حسن نتيجته أيضا محققا في الجولة الثالثة 886 نقطة.
وجاء الإيطالي فيليبو ماتيراتزي في المركز السابع برصيد 1757,38 نقطة، مستفيدا من تطور أدائه وحصوله على 881 نقطة في الجولة الثالثة.
ونال الفرنسي جوليان هيشت المركز الثامن برصيد 1743,31 نقطة، ,وتقدم الألماني دينس هيسكامب إلى المركز التاسع بمجموع 1710 نقطة، وجاء السويسري كريستيان أوبليجير بالمركز العاشر برصيد 1681 نقطة، والبريطاني ستيف شافر بالمركز الحادي عشر برصيد 1581 نقطة، والبولندي بيوتر كوفالسكي برصيد 1559 نقطة.
حضر المنافسات الختامية سعيد حارب رئيس اللجنة المنظمة، د.جون جروبستروم رئيس الاتحاد الدولي للرياضات الجوية، يوسف الحمادي مدير البطولة، سيف السويدي رئيس اللجنة المالية، خالد المهيري رئيس لجنة تقنية المعلومات، أحمد المرزوقي نائب رئيس اللجنة الإعلامية.

وقام د.جون جروبستروم ويوسف الحمادي وسيف السويدي، بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، وتقليدهم الميداليات، عقبها التقاط الصور الجماعية والاحتفالية الختامية.
وأشاد د.جون جروبستروم، بالنجاحات التي حققتها هذه البطولة، واختيار هذا الموقع المميز على كافة الأصعدة لإقامتها، وقال: إقامة البطولة في دبي مول، منحنا المجال للتواصل مع أكبر عدد من الجماهير، وإبراز هذا النوع من الألعاب الجديد في المنطقة، لقد منحتنا دبي كافة الأمور اللازمة لنجاح الحدث، ووفرت مقومات فريدة من نوعها، إقامة البطولة هنا يشكل صفحة جديدة تنبأ بمستقبل باهر للرياضات الجوية في الدولة والعالم".
وتابع:”قمنا باستقطاب أفضل 12 رياضي في هذه المنافسات خصيصا للمشاركة في دبي، حيث سعينا أن تكون العروض الأجمل والأكثر إبهارا، ولعل تفاعل الجماهير الحاضرة كان الأكثر تأثيرا بالنسبة لنا، نتمنى أن تواصل البطولة نجاحاتها على مدار الأيام المقبلة، وذلك الأمر نابع من ثقتنا المطلقة بالقائمين على تنظيم الحدث، وقدرتهم على إبهار العالم بأفضل نسخة على الإطلاق وأكبرها لهذه الرياضات الجوية التي تجتمع معا في مكان واحد في حدث فريد من نوعه".
وكشف الليتواني دونتاس باوزوليس، أن عشقه لهذه الرياضات نابع منذ الصغر بفضل والده الذي عمل طيارا ومدربا لأكثر من 45 عاما، بما جعله يتعلق بهذه الرياضة ويتدرب عليها لسنوات طويلة، موضحا أنها المرة الثانية على التوالي التي يحقق فيها العلامة الكاملة في بطولة العالم للرياضات الجوية، وقال:”نجحت بتحقيق الأمر في النسخة الماضية، وللعلم الحصول على العلامة الكاملة ليس سهلا كما يتصور البعض، الأمر جاء نتيجة ساعات وسنوات طويلة من التدريب، والسعي لتقديم الأفضل والتواجد في المقدمة".
وتابع:”في ليتوانيا الجميع يعشق كرة السلة، لكن على العكس توجهت نحو هذه الرياضة، وأشعر إنني محظوظ بقدرتي على إبهار الجماهير العريضة التي حضرت المنافسات في دبي، التواجد في هذا المكان الرائع أمر سيبقى خالدا في ذاكرتي إلى الأبد".
"الروبوت" يبهر الجماهير
أبهر الروبوت الضخم "تايتان" الجماهير المتواجدة في الموقع الرئيسي للبطولة في نادي سكاي دايف دبي، وذلك مع تقديمه عروضا تجمع بين قدرة التكنولوجيا على ابتكار نماذج متحركة وحس الفكاهة، والقدرة على الترفيه على الجمهور باللغتين العربية والانجليزية.
ويتواجد "الروبوت" لتقديم فقرات متنوعة يومية في سكاي دايف مارينا، وذلك ضمن العديد من الفعاليات الأخرى المرافقة للحدث.
بث حي للمنافسات
تقدم اللجنة المنظمة خدمة بث المنافسات عبر الانترنت من خلال الموقع الرسمي للبطولة ( HYPERLINK "http://www.wagdubai.ae/"www.wagdubai.ae)، مع وجود إقبال كبير لمشاهدة الفعاليات من مختلف دول العالم، حيث تحظى هذه الرياضات بشعبية واسعة دوليا، وسط ترقب لآخر النتائج التي تعرض بشكل مباشر.
وتتيح هذه الخدمة المجانية للوصول إلى كافة دول العالم التي لا تتيح لها القنوات في بلادها متابعة المنافسات، بما ساهم بانتشار الحدث على نطاق واسع.

توزيع الهدايا التذكارية
قامت اللجنة المنظمة بتوزيع الهدايا التذكارية على جميع المشاركين في المنافسات، وزوار الحدث، ومنها القبعات التي تم تصميمها بشكل مميز للحدث، والقمصان متعددة الألوان التي تم تحديدها بألوان علم الدولة الأحمر والأسود والأبيض والأخضر، ليتحول موقع البطولة إلى لوحة مميزة بهذه الألوان الجميلة.