ولأن المحتفى به دولة بحجم الإمارات، وديسمبر هو شهر الإنجازات التي سيخلدها التاريخ على مر العصور، تتألق العاصمة أبوظبي في احتفالات اليوم الوطني ال44 بالعديد من الفعاليات والأنشطة التراثية والثقافية والعروض الاحتفائية لتجسد معاً لوحة تحمل أسمى معاني الوفاء والإنتماء والولاء للقيادة الحكيمة وتقديراً لإنجازات الآباء المؤسسين وتخليداً لعطاءاتهم التي بفضلها اليوم تعيش الدولة هذا النماء والإزدهار.
تأتي احتفالات أبوظبي باليوم الوطني متميزة وشاملة كعادتها في كل عام حيث سيشهد كورنيش أبوظبي اليوم 1ديسمبر في تمام الساعة الرابعة عصراً الاستعراضات الجوية لفريق فرسان الإمارات الذين سيبدعون في عروضهم التي ستزين سماء أبوظبي بألوان علم الإمارات الزاهية ترسمها طائرات الفريق لتقديم لوحات جوية جميلة وعروض وحركات استعراضية تتسم بالمتعة والإثارة التي ستحبس أنفاس كل المشاهدين. وتترجم هذه اللوحات الاستعراضية اعتزاز وفخر أبناء الإمارات بقيادتهم الرشيدة وحبهم الكبير لدولتهم، كما أن الفريق يعتبر سفير دولة الإمارات، ورسول محبة وسلام أثناء المشاركات في مختلف المناسبات والفعاليات المحلية والدولية التي يشارك فيها ويرسم خلالها أجمل اللوحات الفنية للعلم الإماراتي بكل فخر واعتزاز في سماء دول العالم التي يحل بها.
وستنفث الطائرات مادة دخانية تمثل الألوان الأربعة لعلم دولة الإمارات، وهي مصنعة من مواد غير ضارة وصديقة للبيئة، ويعتبر فريق الفرسان هو الفريق الوحيد على مستوى العالم الذي يستخدم أربعة ألوان، وهو الوحيد الذي يستخدم اللون الأسود في استعراضاته الجوية.