زار نجم أراب آيدول الفنان الفلسطيني محمد عساف مركز راشد للمعاقين بهدف الاطلاع على خدماته وبرامجه العلاجية والتدريبية والتأهيلية التي يستفيد منها نحو 300 طالب وطالبة من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث استقبله الطلبة بالكوفية والدبكة، ورد عليهم بالموال وتفاعل معهم تفاعلاً غير مسبوق، ورافقته السيدة مريم عثمان المدير العام في جولة شاملة انتهت في قسم الدراما الحركية حيث أبدى اعجابه بقدرات الطلبة ومهاراتهم.

وقال عساف: رائع أن أمارس الرياضة والفن والغناء مع أطفال وطلبة معاقين أشعروني بأن الإعاقة حقيقة ليست في الجسد والبدن وإنما في العقل والإرادة كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريداته.

وقال الفنان عساف: أزور اليوم طلبة راشد وعيوني ترنو إلى أطفال فلسطين وأطفال سوريا الذين يرتجفون من البرد في العاصفة الثلجية التي اجتاحت المنطقة، وأتمنى أن يعم السلام أرجاء الوطن العربي وأن نلتفت إلى كل الأطفال المحرومين لنصنع الغد المشرق الآمن لهم جميعاً، وأكد عساف أن دور الفنان الحقيقي يجب أن لا ينفصم عن قضايا وهموم شعبه وأمته.

وأعرب الفنان الفلسطيني عن بالغ اعجابه بتفوق الخدمات المقدمة للمعاقين في مركز راشد وقال: البسمة في عيونهم والسعادة بادية على محياهم وهذا يؤكد عمق الاهتمام بهم وقيام المركز بمسؤولياته على أتم وجه، وبأمانة ومصداقية.

كما قام الفنان وبعد تسلمه الدرع التكريمية من السيدة مريم عثمان وتسلمه هدية من أحد الطلبة وهو صندوق خشبي مزخرف يحتضن القرآن الكريم، بتوقيع كوفية فلسطينية ليقوم المركز بادراجها ضمن مزاد النجوم الذي من المقرر إقامته في 24 نوفمبر المقبل لصالح المركز